الفن الفلسطيني في ضيافة لوزين

سينما

سيكون لمدينة الدار البيضاء، المغربية، موعد مع الفن الفلسطيني بكل تجلياته، من خلال إحتفالية ثقافية كبيرة، تقام تحت رعاية مؤسسة ثورية وعبد العزيز التازي، المعروفة لدى الجمهور ب لوزين، وهي التظاهرة التي ينظمها المعهد الفرنسي الفلسطيني، ويستقبل فيها مهرجان الفن المعاصر Palest’In & Out، والمعني، بالأساس، بإعطاء الفرصة للمواهب الفلسطينية المتميزة في مجالات: الشعر، الموسيقى، السينما، والرسم، للإشعاع خارجيا، وتقديم وجه مشرق ومختلف لفلسطين، في مسعى حثيث  لتغيير الصورة النمطية، التي تتناقلها وسائل الإعلام العربية والعالمية عن بلدهم.

وستعرف هذه التظاهرة الفنية، والتي تقام خلال ثلاثة أيام، إبتداءا من 29 شتنبر، مشاركة مجموعة من المواهب الشابة الواعدة، والتي جرى إنتقاؤها على يد لجنة خاصة، ضمت ثلة من الأسماء الفنية الوازنة، أمثال: هاني أبو أسعد، هيام عباس، Didier Deschamps، Antoine d’Agata، كاميليا جبران، إبراهيم المزند، وآخرون.. حيث من المنتظر أن يتعرف الجمهور المغربي على الإبداعات المختلفة، لشباب إختاروا التمرد على قوالب الفن الجاهزة، والإحتكام إلى الإبداع والتجديد، بهدف إكتشاف عوالم أخرى، أكثر حرية، في ظل الحصار الثقافي والإجتماعي والإقتصادي، الذي يعاني منه الفلسطينيون.

ويعد لوزين المنصة الفنية التي تجمع الشباب، من ذوي المواهب الإستثنائية، والأفكار الخلاقة، للإنتشار والتعريف بمواهبهم، والقفز على الصعوبات المادية والمعنوية التي يعرفها المجال الفني، بحيث تقوم هذه المؤسسة، على مدار السنة، بتنظيم ورشات و تداريب و حلقات للنقاش، بهدف تطوير هذا المجال، محليا ودوليا، ومنح الفرصة للأجيال الجديدة، لتقديم أنشطة وعروض إبداعية، مختلفة عن تلك التي تعود عليها الجمهور، وذلك بهدف الرفع من التفاعل الإيجابي بين الفنانين ومتتبعيهم.

تعليقات (0)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.