آسر ياسين يقتحم السينما مجددا بتراب الماس

سينما

إنضم الفنان آسر ياسين، رسميا، إلى فريق عمل الفيلم السينمائي الجديد، تراب الماس، المأخوذ عن رواية للكاتب أحمد مراد، والذي يخرجه المتميز مروان حامد، بعد شد وجذب، ومشاكل وصلت إلى حد الإستعانة بالقضاء، حيث كان من المفترض أن يقوم الفنان أحمد حلمي بإنتاج العمل، من خلال شركته الخاصة Shadows Communications، إلا أن الأمور لم تمضي كما كان مخططا لها، وتم مؤخرا التعاقد مع شركة أخرى، لإخراج الفيلم إلى حيز الوجود.

ويشارك في هذا العمل، إلى جانب الفنان آسر ياسين، ثلة من النجوم المصريين، أبرزهم: محمود حميدة، منة شلبي، خالد الصاوي، سوسن بدر، محمد ممدوح، وآخرون.. مع عودة قوية للنجم الكبير عزت العلايلي، الغائب الحاضر، والذي لم يطرق أبواب السينما منذ 2001، بعد أن ظهر، آنذاك، بفيلم جرانيتا. ويعد تراب الماس، ثالث تعاون فني يجمع المؤلف أحمد مراد، بالمخرج مروان حامد، حيث سبق لهما التعاون من خلال فيلمي: الفيل الأزرق، والأصليين، هذا الأخير، الذي عرض قبل شهرين، تقريبا، بالقاعات السينمائية المصرية، وحظي بإشادة كبيرة من الجمهور والنقاد.

وتدور أحداث فيلم تراب الماس حول شاب يدعى طه، يشتغل كمندوب دعاية طبية، لإحدى شركات الأدوية. يتميز طه بلباقته وحسن مظهره، اللذان يمكنانه من التأثير على كل من يحاوره، وبالتالي الترويج لمنتجاته، وإستمالة أكبر عدد من الأطباء لشراء ما يقدمه. ولكن، تحدث جريمة قتل غامضة، تقلب حياته الرتيبة رأسا على عقب، وتجعله عرضة للعديد من الإسرار الخطيرة، التي تقوده إلى عالم الجريمة والفساد.

وكان آسر ياسين قد تألق، مؤخرا، خلال شهر رمضان الماضي، بمسلسله 30 يوم، والذي جمعه بالممثل السوري باسل خياط، وجسد فيه دور طبيب نفسي، يدعى طارق، تتداعى حياته الأسرية والعملية، بعد ظهور شخص غريب إلى الواجهة، يحمل إسم توفيق المصري، حيث يعمل هذا الأخير، على الزج بطارق داخل العديد من الأحداث المؤلمة والمدمرة، بهدف القيام بتجربة لا تتعدى 30 يوما، يتم فيها رصد تصرفات الشخص المختار، بينما هو تحت تأثير ضغوطات نفسية وعصبية رهيبة.

تعليقات (0)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.